تعليم الحدود الشمالية يدشن فعاليات اليوم العالمي للجودة


تعليم الحدود الشمالية يدشن فعاليات اليوم العالمي للجودة


%d9%82%d8%ab%d8%ab%d9%8150

عرعر الآن

دشنت إدارة التعليم بمنطقة الحدود الشمالية  اليوم الخميس الموافق 24/2/1438 هـ 24-11-2016م ممثلة بقسم الجودة الشاملة يوم الجودة العالمي في كافة أقسامها ومدارسها من خلال عدة برامج وفعاليات تحت شعار الجودة ..التزام وعزم وإتقان وحزم  بإشراك الطلاب والطالبات في الفعالية، وتسليط الضوء على الدور المحوري الذي يقوم به سفراء الجودة والتميز من المعلمين والمعلمات، وتفعيل ذلك من خلال الإذاعة المدرسية، وحصص النشاط، وإعداد البحوث والنشرات وإقامة المسابقات داخل المدارس، وقد أوضح مدير عام التعليم في منطقة الحدود الشمالية الأستاذ عبدالرحمن بن سعد القريشي أن  الجودة تعتبر هدف يسعى إليه المجتمع , ورسالة ينشدها دائما , ومطلب ضروري من مطالب العمل , ووسيلة دائما للإتقان وتحسين بيئة العمل ومخرجاته فالتعليم كقطاع عام تعتبر الجودة فيه مطلب رئيسي لبناء البيئة التعليمية وتحقيق أهداف الرسالة التعليمية و حثّنا الإسلام على بناء مجتمع قوي متماسك من خلال الإتقان والإخلاص في العمل، وتنمية الرقابة الذاتية في العمل تحقيقا للجودة في أداء الأعمال، فقد قال الله تعالى:“صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون” وأضاف القريشي أن  رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ” وجودة التعليم من المنظور الإسلامي عبارة عن ترجمة احتياجات وتوقعات المستفيدين من العملية التعليمية إلى مجموعة خصائص محددة تكون أساسا في تصميم التعليمية، وطريقة أداء العمل من أجل تلبية احتياجات وتوقعات المستفيدين في حدود ما يرضي المولى عزّ وجلّ .

وأكد مساعد المدير العام للشؤون التعليمية عباس بن صالح العنزي أن الجودة بدأت من تعاليم الإسلام والرسالة المحمدية التي نشرت الخير والصلاح في المجتمع  وقال العنزي  نستمدها  من تعليم الإسلام التي تدعوا إلى إتقان العمل وتجويده والحرص على تطبيق العبادات وابتغاء وجه الله في العمل وتحرص بلادنا التي هي بلاد الإسلام على تطبيق الشريعة الإسلامية السمحاء النقية من البدع والمعتقدات التي ترفضها الفطرة السليمة وإيصال رسالة الإسلام الصحيح الوسطي وفقا لما بعث فيه نبي الهدى عليه الصلاة والسلام .

كما اوضح المساعد للشؤون المدرسية فهد بن حامد الهديب أن الرسالة السامية التي يقوم عليها التعليم هي التجويد والاتقان فالمعلم هو سفير الجودة وحامل علمها وكذلك الموظف الذي يسعى الى تطبيق أهداف وخطط الدولة في تحقيق الجودة

والجودة الشاملة في الإدارة التربوية هي جملة الجهود المبذولة من قبل العاملين في المجال التربوي لرفع مستوى الطالب بما يتناسب مع متطلبات المجتمع، وبما تستلزمه من تطبيق المعايير والمواصفات التعليمية والتربوية اللازمة

وأضاف الهديب أن ترتقي مدارسنا بمستوى التعليم وتحقق تميّزا في خلق جيل فعّال واثق بنفسه، قادر على الإنجاز،و لديه القدرة على التحسين والتجويد والدقة في أداء الأعمال ملتزما بمعايير الجودة ، وأن توفّر جوا من التعاون والعلاقات الإنسانية السامية لتحقيق الرضا بين المستفيدين


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *